منتدى طاطا
السلام عليكم أيها الزائر أيتها الزائرة نتشرف بدعوتكم للإنضمام إلينا والتسجيل في هدا المنتدى الجميل وشكرا منتدى طاطا يرحب بكم

آيت حدو .. قصة مغربي اختار زواجا مختلطا مع سويسرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آيت حدو .. قصة مغربي اختار زواجا مختلطا مع سويسرية

مُساهمة من طرف charaf في الأربعاء سبتمبر 17 2014, 08:56

حلم العيش في سويسرا، كواحدة من أغنى الدول في العالم، دفع العديد من شباب العالم الثالث، والمغربي منه تحديدا، إلى بذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيقه، ومن ذلك اللجوء إلى الزواج المختلط، لكن هذا الحلم يصطدم بواقع صعب ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا.

هسبريس التقت في مدينة جنيف السويسرية بشاب مغربي، يدعى لحسن آيت حدو، والذي اختار تحقيق حلم العيش في سويسرا عن طريق الزواج المختلط بسيدة سويسرية، ولم يقف أمامه في ذلك عائق السن بينهما الذي يقارب 13 سنة.

توقيف الدراسة لأجل الزواج

التحق آيت حدو بمدينة كوريتس في الحدود الألمانية، قادما من منطقة تاكونيت بزاكورة، مقررا إنهاء دراسته في اللغة الانجليزية بعد سنته الثانية من جامعة ابن زهر، والزواج بسويسرية تدعى Corinne forester، والتي التقاها بإحدى مدارس تعليم اللغة الألمانية بمدينته الجامعية على هامش دورة تعريفية تقوم بها لدولتها سويسرا في المغرب.

الشاب الأمازيغي، المنحدر من قبائل آيت عطا بالجنوب الشرقي، يحكي لهسبريس عن قصة زواجه، بالتأكيد على أن دافعه كان تحسين وضعه الاجتماعي، وهو الحلم الذي راوده منذ طفولته.

وقال الشاب المغربي "جاءتني الفكرة لأن هنا فرصة للعيش أحسن بكثير من المغرب، ويمكن القول إن هذا الزواج مرتبط بأمور اقتصادية أساسا"، ليضيف "كنت أحلم بالعيش في أوربا، وهو طموح لا يمكن تحقيقه إلا بطريقة واحدة هي الزواج المختلط".

الزوجة أكبر بـ 13 سنة

وسرد آيت حدو بعض إشكالات زواج تنعدم فيه شروط التكافؤ، وفي مقدمتها "أن زوجته تكبره بحوالي 13 سنة"، مشيرا أن هذا يطرح إشكالات عدة، منها أنني "قادم من منطقة الجنوب الشرقي التي تربينا فيها على أنه يكفي أن تولد ذكرا لتملك معها السلطة في الأسرة".

وأوضح الشاب المغربي أن زواجه المختلط، فرض عليه نمطا آخر من العيش "لا أستطيع مناقشة الكثير من الأمور، بحكم نقص التجربة في الحياة وفي هذه الدولة"، يواصل آيت حدو حكايته لواقعه المعاش الذي اعتبره صعبا.

زواج غير إسلامي

هل أنت مرتاح في حياتك بعد زواجك المختلط؟ تسأل هسبريس، ليجيب آيت حدو، "شويا وصافي" وذلك بعدما أخذ نفسا عميقا، قبل أن يستدرك أن "بعض الأمور تنقصني لأني أحس أني لم أقم بزواج طبيعي، وفي مقدمتها الحالة النفسية والعاطفية".

"تحس أنك تقوم بشيء غير حلال، لأن هذا الزواج المختلط لا تتوفر فيه شروط الزواج الإسلامي"، يقول لحسن الذي أكد أنه من الصعب عليه أن يناقش مع زوجته السويسرية القبول بالدخول للإسلام"، "لأننا ماشدينش في الدين بزاف وصعب أن تقنع شخصا بشيء لا تطبقه أنت".

وفي هذا الاتجاه كشف نفس المتحدث أن زوجته اشترطت عليه في بداية زواجهما أن لا يناقش معها الإسلام، "لأنها بعيدة عن الدين بشكل عام"، مسجلا العديد من الإشكالات التي تواجهه في هذا المجال، وخصوصا في شهر رمضان.

وقال آيت حدو لهسبريس في هذا السياق، "نعيش نوعا من الفراق في رمضان وخصوصا على مستوى نظام التغذية"، مضيفا "أن كل منا يصبح له نظامه الخاص، "وهذا يطرح مشكل بالنسبة لي بحكم صيامي وإفطارها".

زواج بدون أولاد

مشاكل الشاب المغربي المتزوج من الأجنبية لم تقف عند هذا الحد، حيث إنه في الوقت الذي يرى فيه لحسن أنه لا يمكنه أن يعيش دون "تريكة"، الزوجة تريد الإنجاب بسبب مشاكل مع عائلتها، وبالنسبة لي هذا يطرح مشكلا، ويمكن أن يؤدي للطلاق" يورد لحسن.

أما عن رؤية المجتمع لهذه العلاقة الغريبة، يقول آيت حدو "بالنسبة لي على مستوى العائلة ليس هناك مشكل، فأنا أمازيغي وعائلتي منفتحة، ولم يطرح أي اعتراض من قبلها"، مضيفا "أزور عائلتي مرة في السنة تقريبا وغالبا تسافر معي زوجتي".

لكن المشكل يستطرد الشاب المغربي "هو أن المواطنين هنا في سويسرا لا يتقبلون الفكرة وخصوصا إن كان الطرف الثاني أكبر سنا"، "فكرة أنك صغير السن ومتزوج من امرأة أكبر منك تدفعهم لأن "كايشوفو فيك شوفات ماشي حتى لهيه خصوصا أنك من موطن مختلف".

الطريق للجنسية

وحول مسطرة زواجه من سويسرية يقول الشاب المغربي ذو 27 سنة، "وصلت إلى هنا قبل الزواج، ومباشرة بعد زواجنا حصلت على وثائق الإقامة والتي تمتعني بالحصول على الجنسية بعد خمس سنوات ".

وتابع الشاب بخصوص المسطرة "القانون السويسري يمنحك مهلة ثلاثة أشهر لإتمام إجراءات الزواج للحصول على بطاقة الإقامة المؤقتة والتي لا تتجاوز سنة، وبعدها الإقامة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد".

فرصة عمل

بعد أزيد من خمس سنوات من إقامته بمدينة كوريتس السويسرية، وتمكنه من اللغة الألمانية، وولوجه تكوينا في مجال صناعة الزليج، استطاع الشاب القادم من منطقة تاكونيت أن يرسم مسارا مهنيا مميزا داخل بيئة أجنبية دخلها حديث العهد بالحياة.

"نظام سويسرا في الشغل يفرض على الباحث عن العمل أن يتوفر على تكوين مهني بين ثلاث إلى أربعة سنوات"، يشير آيت حدو الذي أوضح أنه "عند قدومه إلى سويسرا طرح أمامه مشكل الاشتغال بسبب اللغة والتكوين".

وأضاف "الحمد لله.. تمكنت من تذويب هذه الصعوبات بفضل الإدارة وبمساعدة زوجتي التي اشتغلت معها في البداية، وهو ما مكنني من تغطية مصاريف التكوين والدراسة".

charaf
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 93
نقاط : 50900
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى