منتدى طاطا
السلام عليكم أيها الزائر أيتها الزائرة نتشرف بدعوتكم للإنضمام إلينا والتسجيل في هدا المنتدى الجميل وشكرا منتدى طاطا يرحب بكم

امتحان البكلوريا في التانوية الجديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

امتحان البكلوريا في التانوية الجديدة

مُساهمة من طرف TATAWII في الأحد أبريل 17 2011, 12:46

حمل كراسوله وجهز العتاد للمعركة الحاسمة ... نظر الى أمه نظرة حازمة وربت على كتفها ثم قال لها بنبرة جدية :" دعي معايا الواليدة " ليجر خطواته باتجاه الليسي , يعلم جيدا أن امتحان اليوم ليس كباقي امتحانات حياته , وأن عليه أن يظهر حنة يديه , فأمه تحلم باليوم الذي سينال فيه شهادة الباكالوريا ووالده يتحلفها فيه في حالة ما اذا رسب سيعمل معه في حرفة تاخرازت حيث اعتاد منه جملته الشهيرة :" ساعتك قربات أوليدي . وجد راسك للسوميلا والكولا فلامبو " ... لم يكن يوسف تلميذا مجتهدا ويدرك تماما أن أمثاله فقط ينطبق عليهم :" من نقل انتقل ومن اعتمد على نفسه بقي في قسمه " واليوم عليه أن يلعب بجميع أوراقه , المكشوفة منها والغير مكشوفة ... وابل من الافكار يجتاح رأسه ...
هاهو ذا أمام تيليبوتيك صديقه عبيقة فالدورة ديال حمام السعادة , نظر من حوله وهو متكبط في كبوطه كالبزنازة , قبل أن يدخل الى جردة ديال ليسي مهرولا, هناك حيث وجد الاستعدادات تقام على قدم وساق , فهاهم طبقة طلبة السيكتور المجازين في شتى المواد العلمية منها والادبية , يحضرون الاوراق التي سيتم نسخ الاجوبة عليها , وهاهم المختصون في املاء الاجوبة على الكليان جالسون يتربصون , وهاهم البراهش ببيكالاتهم يحيطون أبواب الليسي ليتربصو بكل من يخرج من الامتحان ويسرقوا منه ورقة الاسئلة لاحضارها الى بؤرة النقيل أي , جردة ديال ليسي أما عبيقة فقد ظل كالباطرون يقف على جميع الاشغال في الشادة والفادة , قبل أن يقع بصره على يوسف ويقترب منه وهو غاضب :" تا لاش جاي لهنا ؟؟؟ ياك درت معاك غاندخل ليك الموحد فابور صافي سالينا أعشيري ... ملي نصونيو ليك شد الخط وماتعيقش ... الى حصلتي ماتعرفني مانعرفك... كون راجل " ويدفعه الى باب الليسي...
وقبل أن يقترب من باب الليسي , أخرج بورتابله وركب الكيت ومررها من تحت الكبوط ليلصقها على عنقه , نظر الى باب الليسي ثم تنهد مطولا وقال : " دقت ساعة الحسم , دقت ساعة النقيل , الى الامام , لا رجوع , باك , باك ..."
دخل الى الفصل كغيره من زملائه ممن شدتهم الخلعة ليكتشف أن رقمه مقنزع على الطاولة الامامية قبالة الباب , دقائق قليلة قبل أن يدخل الاستاذان المراقبان , ولكم كانت صدمته كبيرة عندما لمح سي العربي اللحية أستاد الماط الملقب بالجزار قادما من بعيد بنظراته الثاقبة , نعم لقد كان زهر المسكين يوسف ككمارته , وهو الان يعلم أنه قد قفرها , فسي العربي معروف بخبرته الطويلة في كشف طرق الغش حيث سجل أكثر من عشرين ظبط حالة غش في أقل من خمس سنوات .
مادة اللغة العربية , كانت تلك هي الجملة الوحيدة التي قشبلها يوسف من ورقة الامتحان , ظل يحنزز من حوله عله يجد من يمده ولو بجواب واحد يحفظ به ماء الوجه , لكن في الامتحان ماكاين غير راسي يا راسي , كل واحد طايح على ورقته ... مضت الساعة الاولى من الامتحان وهو يخرمز في ورقة الوسخ , قبل أن يتوصل أخيرا بالاتصال المنتظر من صديقه عبيقة وخلية النقيل . عفط على زر التشغيل في الكيت , وبدأ الزملاء في فالجردة بالاملاء : " شوف الصاط الى كاتسمعني حرك الوراق ... الى ماكاتسمعش ضرب بالستيلو ... ولا عرفتي شنو كح ولا عطس ....بسم الله ... السؤال الاول : يحاول الشاعر من خلال قصيدته الانفتاح على وجدانه الممزق باعتباره من انصار المدرسة الرومانسية ...."
ظل يوسف يكتب ويكتب كمن نزل عليه الوحي ... الشيء الذي لفت انتباه وتوجس سي العربي . الذي ظل يراقبه من قنت القسم . قبل أن تسمع أغنية الشاب بلال " حنا كيما هاك من بكري ماعدنا زهر " من بورتابله ... نعم المغفل قد نسي ضبط الهاتف على بروفايل سيلونسيو . وهنا فعلا من بكري ماعندو زهر . جره سي العربي من عنق قميصه وتوجه به الى ادارة المؤسسة , هناك حيث ثمت مصادرة هاتفه تاكتيل الذي لازال يدفع أقساطه , وأصدرت المؤسسة في حقه توقيف عن اجتياز مبارات نيل شهادة الباكالوريا لمدة خمس سنوات . والرابح الوحيد هو سي العربي الذي أضاف الى سجله الحافل وصمة فخر جديدة له كرجل متفان في واجبه العملي . في حين قرر يوسف أن يعمل مع والده ليتمكن من شراء بلاك بيري
avatar
TATAWII
المدير
المدير

الخنزير
عدد المساهمات : 407
نقاط : 88887
تاريخ التسجيل : 26/01/2011
العمر : 34
الموقع : http://montada-tata.tourism-board.com

http://montada-tata.tourism-board.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى